أبحاث

نظرة شبه متفائلة للأسر المغربية حول الوضع الإقتصادي القادم

لا تزال الأسر المغربية تنظر للوضع الإقتصادي بنظرة تشاؤمية. رغم تحسن الوضع بشكل طفيف في الربع الثالث مقارنة بالربع السابق، والفترة نفسها من العام الماضي. بحسب المفوضية السامية للتخطيط.  

وأعلنت 59.4% من الأسر عن تدهور في مستوى المعيشة خلال الإثني عشر شهرا الماضية، و 22.7% على نفس المستوى و 17.9% لاحظت تحسنا.

وبقي مستوى الآراء حول التغيرات السابقة في مستويات المعيشة سلبيا، عند ناقص 41.5 نقطة، مقابل ناقص 50.8 نقطة في الربع السابق وناقص 35.6 نقطة في نفس الربع من عام 2020.

ويتوقع 24.4% من الأسر تدهور مستويات المعيشة، خلال الإثني عشر شهرا القادمة، و 41.8% أن تظل على نفس المستوى. وعلى الجانب الإيجابي، يتوقع ثلث الأسر التي شملها الإستطلاع 33.8% تحسن الوضع.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة حجب الإعلانات عن موقعنا

المرجو منك تفهم أهمية دعمك لنا من خلال تعطيلها، وشكرا